ليندولفو باولييلو

lindolfoحيز من أجل الاستثمارات حيث تعد الثقافة حافزاً على التنمية

“إن المشكلة لا تكمن في فكرة الاختراع، بل في الشروع فيه” هذا ما كتب عنه الشاعر (كارلوس دروموند دي أندرادجي). إن بلداً ما أو منطقة شأنها شأن أي منتَج ترغب في إنتاجه، بحاجة إلى العثور على قصة لها. والبرازيل لم يعثر إلى الآن على قصته والتي على الرغم من ذلك لوحِظَت بوضوح و جرى روايتها من خلال أولئك القادمين من الخارج، أمثال الباحث الإيطالي في علم الاجتماع (دومينيكو دي ميسي) والذي ذكر البرازيل في كتابه “أتى المستقبل” قائلاً : “لا يوجد أي بلد في العالم لا يرغب في إقامة علاقات مع ذلك البلد ذي الزخم الاقتصادي”. وهو يضيف أن هذا البلد يسعى جاهداً ليتفوق على جميع توقعات وكالات تحليل مخاطر الاستثمارات من أجل المستثمر. لكنني أستبدل هذا الوصف بدعوة من شأنها أن تحول ذلك الوصف إلى واقع ملموس من خلال زيارة يختبر فيها القارئ هذا البلد.

هناك إقليم في البرازيل يُدعى (ميناس جيرايس) وفيه تُلاحظ حقيقة مثيرة للاهتمام: إن العناصر التي تكون قصته كثيرة جداً ويُنظر إليها بعفوية كونها محلية، إن “روح ميناس جيرايس” تثير شعوراً عاطفياً مشتركاً تجعل الشخص الزائر يشعر بأنه موجود في بلده. لكن على صعيد العمل تظهر “روح ميناس جيرايس” بشكل ملحوظ حيث يمثل “ساكن ميناس” كل الاختلاف والتميز سواء على صعيد الحس العام والتعايش وإحداث التوازن أو على صعيد الثبات الذي يرسّخ الفكرة بأن “ساكن ميناس” لا يستسلم مطلقاً.

إن هذا الشعب مميز في ميناس جيرايس ويبدأ المرء بالشعور بذلك من خلال ملاحظة سهولة وفعالية ما ندعوه “بالموارد البشرية” والتي خطت بسرعة ونجاح على طريق التحول من الاقتصاد الريفي الزراعي في ميناس إلى اقتصاد صناعي قوي خلال السبعينات. ويشكل ذلك مقدّمة للصورة الجديدة التي ترسم الأفق الاقتصادي لهذه الولاية، وتنبع من الذكاء والمعرفة، في ظل بيئة من الابتكار والتكنولوجيا الراسية بقوة في الجامعة الفيدرالية في ميناس جيرايس، من خلال التدريب المتنامي للشباب في أفضل الجامعات على مستوى العالم – وفي الحقيقة – شباب متحمس ومفعم بالنشاط متسلحاً بروح التحرر التي تقوده للتغلب على مشكلة عدم المرونة في الرواتب والأجور. إن الولاية ميناس جيرايس تسير في المقدمة والصدارة في مجال الشركات الناشئة startups في البرازيل، والتي تعد رائداً محلياً في مجال الإلكترونيات الدقيقة وتقنيات المعلومات والاتصالات، وتحتوي الولاية أيضاً على أحد الأقطاب الرئيسية لتطوير تقنية النانو، وتقود الجامعة الفيدرالية مجال مودعي براءات الاختراع في البرازيل، وخصوصاً في مجال التكنولوجيا الحيوية. فالمعرفة، الابتكار والتكنولوجيا إذاً تمثل مفتاح النموذج الجديد للتطور والتنمية في ميناس جيرايس، وتشكل الولاية حيزاً لثامن أكبر اقتصاد عالمي والذي يستغل الثقافة كعنصر حضاري.

لقد تصفحتُ دليل الأعمال (Minas Gerais Business Guide) تماماً كشخص يتصفح بكل سرور وإعجاب قائمة مأكولات شهية ويتعرف على الخيارات والأصناف التي تبعث على الدهشة و تلبي كافة الاحتياجات على اختلافها.

ليندولفو باولييللو – Lindolfo Paoliello

رئيس جمعية التجارة والأعمال في ميناس جيرايس – ACMinas

Share: