استئناف النمو عن طريق الأعمال التجارية الدوليّة

1_ar

البرازيل هي ثالث أكبر الاقتصادات الناشئة، بناتج محلي إجمالي يبلغ R$ 5.9  ترليون ريال أي ما يعادل US$ 1,8 ترليون دولار (2015).

وثامن أكبر اقتصاد عالمي ويعتبر أكبر اقتصاد في أمريكا اللاتينية.

في عام 2014 كان خامس أكبر بلد احتضن الاستثمار الأجنبي المباشر في العالم.

يحتوي البلد على مؤسسات ومبادرات هامة لدعم الأعمال التجارية الدولية:

وزارة الشؤون الخارجية (MRE) إيتاماراتى – Itamaraty

www.itamaraty.gov.br

دائرة التسويق التجاري
إن دائرة التسويق التجاري  (DPR)وشبكة الخدمات التجارية (SECOMs) المتواجدة في السفارات والقنصليات البرازيلية تعتبر نقاط مرجعية لتعزيز التجارة وجذب الاستثمار.

قسم الاستثمارات (dinv@itamaraty.gov.br )
يعمل على دعم الشركات البرازيلية التي تهدف إلى تصبح دوليّة. ويصيغ محتويات تتعلق بالأسواق المحتملة ويدافع عن مصالح محددة للشركات البرازيلية بالتعاون مع الحكومات الأجنبية.

قسم برامج التسويق التجاري (dpg@itamaraty.gov.br )
يدير الموقع على الانترنت للاستثمار والتصدير في البرازيل (http://www.investexportbrasil.gov.br/) والذي ينشر الأبحاث والمعلومات في مجال الاقتصاد والتجارة الخارجية.

قسم الذكاء التجاري (الاتصال:dic@itamaraty.gov.br)
ويعمل على تحديد وخلق فرص الأعمال التجارية الدولية والمساهمة في استراتيجية تعزيز الصادرات الوطنية.

قسم عمليات التسويق التجاري (doc@itamaraty.gov.br)
المسؤول عن تنظيم البعثات التجارية وفعاليات التسويق التجاري – إجراءات مباشرة لتمثيل المنتجات والشركات والسياحة البرازيلية في الخارج.

اتفاقية تعاون – جمعية التجارة والأعمال ACMinas  و وزارة الشؤون الخارجية (MRE)

“سيتم تعزيز التعاون ودفعه إلى الأمام، من خلال ” إجراء ثابت ومستمر “، و إيمان وزارة الشؤون الخارجية Itamaraty  بالنتائج التي تقدمها سياسة التدويل والتي تطبقها جمعية التجارة والأعمال في ولاية ميناس (ACMINAS، 2016)”

الوزير رودريغو دي أزيريدو سانتو –  Rodrigo de Azeredo Santo  – ، دائرة التسويق التجاري”

 

foto1

الوكالة البرازيلية للتصدير وتشجيع الاستثمار – APEX Brasil-

http://www.apexbrasil.com.br

تعمل الوكالة البرازيلية للتصدير وتشجيع الاستثمار  APEX Brasil  على تسويق المنتجات والخدمات البرازيلية في الخارج وجذب الاستثمارات الأجنبيّة من أجل القطاعات الاستراتيجية للاقتصاد البرازيلي.

تعمل شركة APEX Brasil في مختلف السبل لتعزيز القدرة التنافسية للشركات البرازيلية في عملياتها على الصعيد الدولي. وهنا تجدر الإشارة إلى الحملة الدولية Be Brasil (كن البرازيل)، التي تسعى إلى وضع البلاد كشريك تجاري، عن طريق نشر “Be Brasil” ككلمات مفتاحية رئيسية ذات صلة تتحدث عن مساهمة المنتجات والخدمات والقطاعات الإنتاجية للبرازيل.

الخطة الوطنية لتصدير الثقافة (PNCE)

http://www.mdic.gov.br/

وتهدف إلى زيادة عدد الشركات العاملة في مجال التجارة الخارجية، وتعزيز نمو الصادرات من السلع والخدمات، مع التركيز على السلع المصنعة وبأعلى مستوى ممكن.

و تعمل هذه الخطة PNCE ضمن خمس مراحل (الوعي، الذكاء التجاري، تلاؤم المنتجات والعمليات، وتعزيز التجارة والتسويق) مما يشكل المسار إلى تدويل أيّة شركة ترغب في التصدير. ويشتمل البرنامج على ثلاثة موضوعات تهدف إلى توجيه الشركات وهي: التمويل والتأهيل والإدارة.

إن وزارة الصناعة والتجارة الخارجية والخدمات في التعاون مع وكالات حكومية أخرى وشركاء من القطاع الخاص في كل ولاية (وتعتبر جمعية التجارة والأعمال ACMinas عضواً في اللجنة التوجيهية في ولاية ميناس جيرايس) تنظم جدول الأعمال التحضيرية للشركات، مثل دراسة أحوال المنتجات والخدمات القابلة للتصدير، استشارة الذكاء في الأعمال (الذي يقيّم الأسواق حيث يوجد احتمال بيع هذا المنتج أو الخدمة)، وتشجيع المشاركة في البعثات التجارية واجتماعات العمل مع المشترين الأجانب.

البرازيل، بلد الفرص

من خلال عدد السكان الذي يفوق 200 مليون نسمة، وطبقة وسطى تمثيلية، يتمتع البرازيل بسوق داخلي كبير ومتزايد.

وتبرز هنا المحفظة الكبيرة للمشاريع الصناعية والبنية التحتية.

لمزيد من المعلومات:

كيفي يتم القيام بأعمال تجارية في البرازيل

تعريف رأس المال الأجنبي

استناداً إلى القانون الفيديرالي رقم 4131، 1962، يمكن تحديد رأس المال الأجنبي بمثابة السلع والآلات أو المعدات يمكن جلبه إلى البرازيل من دون دفعة أولى لاستخدامه في إنتاج السلع والخدمات فضلاً عن الموارد المالية أو النقدية التي تدخل إلى البرازيل لاستخدامها في الأنشطة الاقتصادية. في كلتا الحالتين، رأس المال الأجنبي يجب أن ينتمي إلى شركات أو أفراد لها مقر أو إقامة دائمة في الدول الأجنبية.

رأس المال الأجنبي يخضع لنفس المعاملة القانونية التي يتلقاها رأس المال المحلي.

طرائق الاستثمار الأجنبي المباشر

يمكن أن يتم الاستثمار الأجنبي في البرازيل كاستثمار مباشر أو من خلال محفظة للاستثمارات. إذا كان المستثمر يملك 10٪ أو أكثر من الأسهم الشخصيّة أو يملك حق التصويت في شركة برازيلية، يتم اعتبار استثماره استثماراً أجنبياً مباشراً  (IED)، أما إذا كانت النسبة  أقل من 10٪ يتم اعتبار استثماره كحقيبة أو محفظة للاستثمارات.

المحفظة الاستثمارية تشمل الاستثمار في السوق المالية والبورصة، على شكل شراء الأسهم والأوراق المالية ذات الربح الثابت أو الضمانات التي يتم تسويقها في البرازيل أو في الخارج.

هناك نوعان من الاستثمار الأجنبي المباشر: (1) المشاركة في رأس المال و (2) القروض بين الشركات.

المشاركة في رأس المال تعني المساهمة في رأس المال على شكل (1) أموال نقدية، (2) استيراد السلع (الآلات والمعدات أو الحقوق (غير الملموسة) دون مقابل لتغطية هذا. (3) إعادة استثمار للأرباح والفوائد على رأس المال الشخصي أو الاحتياطي من الأرباح.

القروض بين الشركات هي قروض مالية تتم بين الشركة القابضة في الخارج والشركات التابعة لها، الشركات الثانوية وحدات الأعمال مقابل الحصول على أموال من أجل المشاركة في رأس المال أو الاستثمارات.

فيما يتعلق بتأشيرات الدخول والبقاء في البرازيل

تأشيرات من أجل المستثمرين

يوجد 3 أنواع من تأشيرات المستثمرين: 1) تأشيرة لإقامة الأعمال. 2) تأشيرة مزاولة عمل. 3) تأشيرة إقامة دائمة.

يتم الحصول على تأشيرة لإقامة الأعمال لحضور اجتماعات الأعمال، والمعارض التجارية والمؤتمرات والمقابلات، وتحليلات الاستثمار وتقييم السوق. لا يمكن للأجنبي أن يكون موظفاً أو يتقاضى راتباً للعمل في البلاد. ولكن يمكن الحصول على المال من جراء العقود (مثال: المدفوعات المتحققة من الصادرات أو الواردات). هذه التأشيرة صالحة لمدة 90 يوماً قابلة للتجديد لمدة 90 يوماً أخرى، وبحد أقصى لمدة 180 يوماً.

يتم الحصول على تأشيرة مزاولة عمل إذا قامت شركة برازيلية بالتعاقد مع أجنبي كي يعمل في مجال ما حيث يجب أن يتواجد اثنان من الموظفين البرازيليين يعملان في وظيفة مماثلة. من خلال هذه التأشيرة يمكن للأجنبي الحصول على المال أو على راتب ما يمكّنه من العيش في البرازيل ولمدة عامين. بعد هذه الفترة، يمكن تمديد التأشيرة أو تحويلها إلى تأشيرة إقامة دائمة (إذا كان عقد العمل لمدة غير محددة).

التأشيرة الدائمة: فقط الأجنبي الذي يحمل تأشيرة دائمة يمكن أن يعيش إلى أجل غير مسمى في البلاد، لتولي دور مدير أو مسؤول في شركة محلية. وفقا للقرار المعياري 118/2015 للمجلس الوطني للهجرة، إن شروط منح تأشيرة له يعتمد على المبلغ المستثمر في البرازيل، على النحو التالي:

1) الاستثمار الأجنبي المباشر حوالي  500.000,00 ، (خمسمائة ألف ريال) أو

2) الاستثمار الأجنبي المباشر لـ R$ 150.000,00 (مئة وخمسون ألف ريال) إذا كانت الشركة أو رجل الأعمال ينوي الإقامة في البلاد مع احتمال إنشاء مشروع استثمار في البلاد لدعم الابتكار والبحوث الأساسية أو التطبيقية، والطبيعة العلمية أو التكنولوجية.

حالات أخرى يمكن من خلالها ضمان الحصول على تأشيرة دائمة هي: (أ) ابتكار منتَج ما، عمليّة أو خدمة مقدمة؛ ب) توسع منتَج ما، عملية أو خدمة مقدمة. (ج) أهمية منتَج ما، عملية أو خدمة مقدمة.

لمحة عن النظام الضريبي البرازيلي

يضم النظام الضريبي البرازيلي ثلاثة مستويات لتطبيق العمولة والضرائب: على مستوى الاقليم، الولاية، المستوى المحلي.  تعتمد الضرائب على نشاط الشركة والمكان الذي تعمل فيه (المدينة والدولة).

الشركات البرازيلية المنشأة أو المرؤوسة عن طريق رؤوس الأموال الأجنبية، بشكل عام، لا يتم إعفاؤها من الضرائب مقارنة مع الشركات المنشأة والمرؤوسة من قبل البرازيليين. ومع هذا، فإنه من الشائع جداً أن تقدم حكومات العواصم والولايات إعفاءات ضريبية وعلى الأراضي أيضاً من أجل الاستثمارات الأجنبية الكبيرة.

هل تود أن تعرف المزيد عن إقامة الأعمال التجارية في البرازيل؟

تعلّم المزيد عن هذا في: الدليل القانوني للمستثمرين الأجانب في البرازيل

http://www.investexportbrasil.gov.br/sites/default/files/publicacoes/manuais/PUBGuiaLegalP.pdf

foto2

Share: