إسقاط للضوء على فن الطعام والفندقة الذي نشتهر به

cap-7

الفصل السابع: ميناس جيرايس، الضيافة، نشاطات الترفيه والطهي

هناك خاصة مميزة جداً لشخصية أهالي الولاية ميناس جيرايس وهي حسن الضيافة. وهو سلوك مأخوذ عن الأجداد ، ثلاثة قرون من الزمن وتنجم عن عوامل فريدة تشكل ميناس جيرايس، ومنذ السنوات الأخيرة من القرن الثامن عشر يبدأ الاستثمار الرائد لأراضي الداخل في البرازيل-مستعمرة ممثلة بالسباق الملحمي وراء الذهب و الاجتذاب المتسارع لتدفقات الهجرة.     

في الأراضي  “ميناس التي تشتهر بالمعادن” ورثنا المدن التاريخية ومميزاتها المعمارية والحضرية البرتغالية – البرازيلية ومن ثم، بعد نفاد الذهب والهروب من الأراضي المينيرية بحثاً عن الأراضي الصالحة للاستغلال الزراعي، ونشوء مفهوم “المينيري متعدد المواهب”، في كلا الشخصيتين، عامل المناجم والمزارع يشير المؤرخون إلى الضيافة كأثر واضح من الإرث الثقافي لسكان ميناس ، وهو نتيجة لمساعيه وصراعه لتأكيد وجوده والسيطرة على أرضه، فارضاً سلوكيات ودية ، للتعايش والتضامن واستخدامها كوسيلة للبقاء.

بالنظر إلى خريطة البرازيل وأمريكا الجنوبية، تتوضع الولاية ميناس في موقع استراتيجي مركزي تتوسط المراكز الحضرية البرازيلية الرئيسية لجنوب شرقي البلاد، وهو ما يشكل عامل مميز يدعم التنافسية الاقتصادية . فهي تعد طريقاً للكثير من المسارات والطرقات وتتلقى الكثير من التأثيرات الثقافية الناتجة عن التعايش المدني والمفاوضات التجارية والحياة، والتي بدورها تشرح جوانب أخرى عن شخصية سكان ميناس، عشاق الأحاديث الودية، الاختلاط والمعاشرة والاستعداد للتفهم، التمتع بالرصانة والتقشف، لكن دوماً مع ذوق واضح من خلال الثقافة والفنون، إن مزارعي التاريخ والماضي، وارتقاء بالروح، والعشق الذي لا حدود له للأرض والمنشأ، حلم كبير وعشق للسياسة، وغير ذلك، هي جميعها من المعالم الواضحة التي أشار إليها العديد من الدارسين في علم الاجتماع الإقليمي.

تتعايش في ميناس جيرايس التقاليد والحداثة، في تعددية ثقافية وطبيعية فريدة. استخراج المعادن المتمثل في البحث عن الذهب والأحجار الكريمة، وفيما بعد، تربية الحيوانات في الشمال، و زراعة القهوة في الجنوب، أدى إلى انتشار كبير وواسع لمئات المدن والقرى، وتنويع الأنشطة الثقافية والتوفيق بين المواطن والتقاليد المختلفة، مكوناً مجتمع افتراضي رائع. من عامل المناجم إلى ساكن المدينة، من الريفي إلى الحضري والمدني، تتنوع المظاهر في ميناس حيث تندمج جميع أنماط السكان المختلفة وكذلك المواهب الثقافية ، “المعارف والمهن” والتي تظهر جلياً في الحياة الواقعية، بإبداع ظاهر وواضح. لذا، تشكل الكثير من هذه المدن والقرى مقاصد سياحية في ميناس جيرايس، وتقدم “أحلاماً” و “تجارب” فريدة في المدن التاريخية، في المزارع الأصيلة، في اللقاء مع الطبيعة، البذخ في مقومات الجذب المتوفرة في البيئة المادية، السهولة في الوصول إليها في أيامنا هذه، كل ذلك يقدم الفرصة لرؤية الماضي والحاضر، ويولد أيضاً الكثير من الفرص والأعمال الاقتصادية في الكثير من المجالات المندمجة المتمثلة في (الإنتاج المرتبط بالسياحة والثقافة).

إن (ساكن ميناس جيرايس) ذا القرن الثامن عشر وفي ظل عنفوانه الثقافي لم يورثنا التراث الرائع التاريخي والفني فحسب، بل جعل ميناس جيرايس مهداً للحركات التي تنادي بالاستقلال من النظام الاستعماري البرتغالي، وكان له الدور في تشكيل الهوية البرازيلية. والآن تعد ميناس رائدة في كثير من المبادرات الهامة في الحياة المحلية، ميناس هي الولاية التي تجمع كل شيء في البرازيل، كما تشير الكثير من الدراسات لخصائص الولاية وسكانها انطلاقاً من عدة مظاهر في حياتهم، تنظيمهم الاجتماعي، الاقتصاد والناتج الثقافي.

من خلال هذه الظاهرة الثقافية ورثنا مزيجاً مميزاً من المباني التاريخية، الفن والعمارة، تنحدر من كونها فريدة ومثالية، والتي أتاحت الفرصة لمنظمة اليونسكو/ الأمم المتحدة إضافة العديد من الأماكن فيها إلى لائحتها في التراث الثقافي الإنساني مثل (أورو بريتو)، (ديامانتينا) ومجمع “أليجادينيو” للنحت، “أنطونيو فرنسيسكو ليزبوا” في “كونغونياس دو كامبو” ، وفيما بعد مجمع “بامبوليا” المعاصر، ثمرة أعمال “أوسكار نييمار” بناء على نظرة ريادية في الأعمال من “جوسيلينو كوبيتشيك”. واليوم يعترف المؤرخون وعلماء الاجتماع بتميز فني إقليمي موجود في “باروكو كولونيال مينيرو” والذي كان نموذجاً للفن والحياة، والذي لا يقتصر على العمارة فقط، بل يمتد إلى النحت التزييني المقدس والعلماني. إن الشيوع المينيري الفني، الثقافي والفكري في القرن الثامن عشر يعد ظاهرة يتم تفسيرها باجتماع فريد للعوامل الطبيعية، الجغرافية، العرقية، الاقتصادية التي توافق وتميز شخصية سكان ميناس جيرايس.

وفي ظل تعدد المظاهر واحتياجات الحياة المعاصرة، في برامج التنمية الاقتصادية، في البحث المتزايد عن الترفيه، الراحة، التسلية والعروض الثقافية، تكثر الدعوات وإمكانيات إقامة الأعمال التجارية الناتجة عن الإرث الثقافي المينيري، وتكمن الإجابة الحديثة الاجتماعية والاقتصادية في السياحة، ومجالاتها الحديثة وخيارات ريادة الأعمال.

تقدم ميناس جيرايس قائمة ضخمة من الفرص في العديد من القطاعات المرتبطة بتنوعها الثقافي والطبيعي، والتي تعد طلبات متزايدة في الحياة الحديثة عالية الجودة، سواء في السياحة الثقافية، السياحة الريفية، في مجالات سياحة المغامرات، في قطاعات الإقامة والنقل، الغذاء، الوكلاء وخدمات الاستقبال والتوجيه، الترويج والتسويق وغير ذلك. وتتولد الفرص من البحث المتزايد عن مواطن جذب طبيعية، كاللقاء مع الطبيعة، بأنهارها، بحيراتها، جبالها، مغاراتها وتشكيلاتها الجيولوجية النادرة، طرقات قديمة، التعايش مع الحياة الريفية في المزارع ومقاهي الاستراحات، في فن الطهي التقليدي، والأشغال اليدوية الغنية، والكثير غير ذلك.

تقدم ولاية ميناس جيرايس المضيافة شبكة ضخمة من الفنادق ومحطات الاستراحة، وشبكة من الطرق البرية تضمن سهولة الوصول، ذلك العامل الذي يحفز على نمو ملحوظ للقطاع في جميع أقسامه المتعددة.

ليس هناك أية مدينة أو إقليم في الولاية ويخلو من الأعمال الثقافية، سواء عن طريق الاحتفالات انسجاماً مع التقويم المدني والتاريخي للمجتمع، الاحتفالات الدينية والتي في المدن التاريخية لا تزال تُمارس بأدق التفاصيل والتقاليد التي تم حفظها، وتتم بطابع مميز إقليمي و ترتبط بالإنتاج الزراعي ومجالاته العديدة في الصناعة الغذائية، الترفيه أو الفولكلور، والتي تذكّر دوماً بالعادات القديمة أو تروج لنمط الطهي وإعداد الغذاء المحلي في 853 بلدة، يعد التنوع الثقافي ضخماً والذي يتغذى ليس فقط من الإرث الذي يعود إلى 3 قرون من الزمن، بل أيضاً من خلال تضاعف التأثيرات الناشئة بتركيبة متعددة الأعراق والآتية من بدايات التشكل المينيري وأيضاً من التأثير عبر الحدود مع ولايات أخرى وهي خصائص مميزة جداً لإقليم متوسطي، وتشكل هذه الحدود جغرافياً أراضٍ للمرور والتعايش الثقافي. إن التراث الإنساني، الجغرافي والثقافي في ميناس جيرايس والذي يتمتع بالتنوع والتعددية كخاصة مميزة له، يخلق فرصاً للأعمال التجارية، ويجعل من الولاية مقصداً مميزاً ضمن النسيج البرازيلي.

1

ميناس الزاخرة بالعديد من المتاحف

تعد ميناس جيرايس ثالث ولاية في البرازيل بعدد المتاحف، وتحتوي في أراضيها على 429 متحف من أصل 3790 متحف مسجل في البلاد، أي 11% من عدد المتاحف في البرازيل ، 74 متحف منها موجود في بيلو أوريزنتي، عاصمة الولاية. حيث توجد متاحف من مختلف المجالات: الفن، التاريخ، العلوم والتقنية، الإثنية، المتحف البيئي والعسكري.

Belo Horizonte, 17 de janeiro, 2014: Circuito Liberdade, ccbb (centro cultural banco do brasil), Memorial Minas Vale, Centro de Arte Popular, cafe da travessa

إن المتاحف في ميناس، بمعداتها الثقافية التي تحدث تحولاً و تميزاً وقيمة للمكان، تجذب الانتباه العالمي والسياحة الثقافية، وتثير سلسلة كثيفة وإنتاجية من الصناعة الخلاقة، وتضم محلات تذكارات souvenirs ومحلات التجارة المحلية.

Photo: CCBB / Créditos: Hugo Cordeiro

 

تعرف على المزيد عن المعهد البرازيلي للمتاحف، 

معهد إنيوتشيم Inhotim

7فريد لأنه قادر على إحداث تحول لا مثيل له!

مصنف كأحد أفضل 20 متحف في العالم  (Trip Advisor)

تم افتتاحه للجمهور في عام 2016، يعد متحف إنيوتشيم مكاناً يجمع بأسلوب فريد الفن المعاصر، الحديقة النباتية والتنمية الإنسانية. يقع في (برومادينيو / ميناس جيرايس)، 60 كم من العاصمة بيلو أوريزنتي، ويعد بيئة رائدة وإبداعية تدعو الزوار إلى الارتباط بالعالم بطريقة أكثر استدامة، واعية وقادرة على إحداث التحول.

إن مخططه التنظيمي يضمن مكاناً يمكن زيارته باستمرار. على الرغم من تميزه بالعمارة وطريقة العرض المرتبطة بالمتاحف التقليدية، إلا أن الاحتكاك بالثقافة وجمال المناظر يقدم تجربة فريدة للجمهور.

يعد هذا الموقع أحد المقاصد المرغوبة في الولاية، ويهتم المتحف أيضاً بالمجتمع المتواجد ضمنه. حيث يقوم في (برومادينيو) والإقليم المجاور بمشاريع تربوية واجتماعية، وتعظيم الثقافة المحلية، والتنمية الاقتصادية، فضلاً عن الحفاظ على ذاكرة البلدة.

معهد إنيوتشيم

www.inhotim.org.br

31 3194-7300 | 31 3571-9700

10578654

تعرف على ميناس جيرايس وإقامة الأعمال التجارية والفعاليات فيها

تتبلور الولاية ميناس جيرايس بشكل متزايد كمقصد عالمي في سياحة الأعمال والأحداث والفعاليات.

من ناحية الأرقام، يُقدر التدفق السياحي في عام 2016 بمبلغ 17,2 مليار ريال برازيلي في الاقتصاد المينيري، والذي يشكل زيادة بحوالي 8% بالمقارنة مع العام 2015.

تتمتع ميناس جيرايس بالمباني المتقنة الصنع والمخصّصة للفعاليات والأعمال التجارية.

منظر جوي لـ (إكسبوميناس) أحد أكبر وأهم مراكز المؤتمرات في البرازيل، يقع في بيلو أوريزنتي ، ميناس جيرايس

5463

Photo: Expominas / Credits: SETUR – Pedro Paulo da Luz.

أراشا (Araxá)

  • مركز مياه معدنية هيدرو مينيرال يعد مرجعاً للسياحة في ميناس جيرايس.
  • تضم المنطقة حوالي 80% من النيوبيوم العالمي، فضلاً عن تواجد شركات هامة منتِجة للأسمدة فيها.

بيلو أوريزنتي

  • عاصمة الولاية، مركز تجمّع الأزياء، فن المأكولات وتقنية المعلومات.
  • إن حقل التقنية الحيوية والعلوم في الإقليم في بيلو أوريزنتي يضم أكثر من 200 شركة للتقنية الحيوية.

غوفيرنادور فالاداريس

  • هذا الإقليم معروف بتقاليده المينيرية النادرة.
  • يستضيف البطولة البرازيلية للمظلات في جبال (بيكو دا إيبيتورونا).

 إيباتينغا

  • تتميز المنطقة بتحويل الفولاذ.

جويز دي فورا

  • مدينة تعد قِبلة للأعمال في (زونا دا ماتا مينيرا)، تحتوي على أحد أفضل معايير الحياة.
  • تضم مركزاً إنتاجياً هاماً للبيرا.

أورو بريتو

  • إرث ثقافي وتضاف إليه الديناميكية التي يتصف بها القسم التربوي والتعليمي، وكذلك التعدين. مما يجعل من المدينة مقصداً هاماً.
  • أول مدينة برازيلية تتلقى من اليونسكو لقب (مركز التراث الثقافي الإنساني)، تضم مجموعة معمارية لا مثيل لها والتي تجتذب السياح من جميع أنحاء العالم.

بوسوس دي كالداس

  • تعد مليئة بأماكن الجذب السياحي الطبيعية، و ينابيعها المعدنية.

تيوفيليو أوتوني

  • المركز العالمي للأحجار الكريمة، المركز الرئيسي لتقطيع وصقل الأحجار الكريمة والمتاجرة بها في البرازيل.
  • تقع في أكبر محافظة تُعني بالأحجار الكريمة على متن الكوكب، يجتذب الموقع أعداداً لا تُحصى من المشترين والتجار وجامعي الأحجار الكريمة بالإضافة إلى المعجبين بجمالها المينيري المحلي.

أوبيرابا

  • المركز العالمي المتميز بحيوان الدرباني، مركز لتربية هذا الصنف، بحوث التنمية الوراثية والمتاجرة به.
  • تضم واحداً من أفضل 100 مركز صناعي في البرازيل، وتتألق فيه شركات تختص بصناعة الأثاث، الصناعة الغذائية وصناعة الأحذية والصناعة الكيماوية.

أوبرلانديا

  • مركز زراعي هام، تتمثل الصناعات الزراعية فيها في إنتاج الصويا، الذرة، قصب السكر، الحليب، اللحوم. كما تعد مركزاً للخدمات والتي تتمتع بخضم واسع ومتقدم في مجال التقنية الحيوية ويعتبر مركزاً محلياً مشهوراً بتقنية المعلومات.

 

الضيافة في ميناس جيرايس

تسليط الضوء على فن المأكولات والفندقة

ibhتتقن الولاية ميناس جيرايس أساليب استقبال زوارها ، وتتمتع بأماكن مميزة لاستقبال واحتضان المجتمعات الدولية العديدة.

تعرف على بعض الأماكن التي تعد مرجعاً لنا في فن إعداد المأكولات والفندقة، التي تشكل جزءاً من شبكة  “أنا أشارك” الذي يعود إلى مشروع تدويل بيلو أوريزنتي . هناك أماكن ومبادرات تجيد برعاية وعناية فائقة استقبال جميع الأجانب الذين يزورون مدينة بيلو أوريزنتي والمنطقة.

مطاعم

A imagem pode conter: texto

 Maharaj

Resultado de imagem para dona lucinha logo

Dona Lucinha

A imagem pode conter: texto

Vallo di Nera;

Resultado de imagem para sargas restaurante

Sargas;

Resultado de imagem para restaurante macau

Macau

Nenhum texto alternativo automático disponível.

Parrilla Del Sol;

Resultado de imagem para olegário

Olegário

الفنادق

Savassi Hotel;

San Diego Mid

San Diego Mid;

Resultado de imagem para bh boutique hostel

BH Boutique Hostel

Imagem relacionada

 

Mercure Lourdes Belo Horizonte e Vila da Serra

 

Glass

Clan Glass Business Tower Hotel

Share: