ألوييزيو نوونيس فيهيرا

MREيعيش البرازيل اليوم لحظات رائعة من الأمل المتجدد. في ظل استئناف النمو الذي يُضاف إليه انتعاش العمالة، التضخم الذي تتم السيطرة عليه ضمن الهدف، انخفاض أسعار الفائدة، وتوسيع تدفق الأعمال التجارية والاستثمار الأجنبي المباشر.

إن التحسن في مجموعة المؤشرات الاقتصادية ليس وليدة الصدفة: فالالتزام بالنمو، وتوليد فرص العمل، الإدارة العامة المسؤولة، ونضوج المؤسسات ينعكس في قوة ومنعة الاقتصاد والقدرة على الصمود أمام الأزمات، والذي بدوره يعزز الثقة – الداخلية والخارجية – في البرازيل.

في هذا السياق، لقد وضعتُ أهداف وزارة الخارجية التي تتوافق مع الجهود التي تبذلها الحكومة الفيدرالية لتعزيز الانتعاش الاقتصادي في بلادنا. لقد أظهر العمل الدبلوماسي أهمية كبيرة لافتتاح أسواق جديدة للمنتجات البرازيلية، وتوسيع صادراتنا، وجذب الاستثمار الأجنبي المباشر. بالتماشي مع القطاع الخاص ومع الولايات والبلديات، كان لوزارة الخارجية نجاحاً متنامياً على صعيد هذه المهام.

تقوم جمعية التجارة والأعمال (ACMinas) بعمل هام للغاية في الترويج لولاية ميناس جيرايس كمقصد وواجهة للأعمال التجارية والاستثمارات. إن الإصدارات السنوية لدليل الأعمال Minas Gerais Business Guide قد نشرت معلومات أساسية عن الاستثمارات الأجنبية وفرص الاستثمارات. وفي كل عام، يجد المزيد من المستثمرين الأجانب في الدليل مرجعاً مُساعِداً لهم في استراتيجيات أعمالهم، والذي يقودهم إلى واحدة من أكبر الولايات الفيدرالية وأكثرها ازدهاراً في البرازيل.

إنني على يقين من أن إصدار عام 2018 من دليل ميناس للأعمال Minas Gerais Business Guide سوف يكون مجدداً بمثابة أداة لاجتذاب وتسيير الاستثمارات الأجنبية المباشرة وفرص العمل في ميناس جيرايس وفي البرازيل. أتمنى لكم كل النجاح في هذا المسعى، والذي سوف تقدم فيه وزارة الخارجية كل الدعم الضروري واللازم لذلك.

رسالة السيد وزير الخارجية للولاية (ألوييزيو نوونيس فيهيرا- Aloysio Nunes Ferreira) إلى دليل الأعمال Minas Gerais Business Guide 2018

Share: